قطع 16 ألف كلم لحضور مباراة فريقه… وهذا ما لقيه في الملعب؟

 

بعد أسابيع من التخطيط والتحضير، شد الأسترالي أندرو يوري رحاله إلى إنكلترا ليقطع مسافة 16 ألف كلم من أجل حضور مباراة فريقه منذ الصغر ساوثند يونايتد في الدرجة الثالثة أمام براندفورد سيتي.
وصل أندرو إلى المطار، واستقل سيارة الأجرة إلى ملعب “فالاي باراد”، وجلس على مقعده المخصص في المدرجات، واستعد لانطلاق المباراة، وما هي إلا دقائق حتى أتى النبأ المفاجىء، عندما خرج صوت من المذياع يؤكد أن المباراة قد تأجلت بسبب الأمطار التي أغرقت أرض الملعب بالمياه.
“قالوا لنا أن المدرب خرج من الملعب. لحقت به والتقطت إلى جانبه صورتين. ومن ثم عدنا أدراجنا”، هذا ما قاله المشجع الوفيّ لفريقه بعد خروجه من الملعب.
لكن لحظة القصة لم تنته هنا، إذ إن أندرو حصل على كرة تذكارية عليها تواقيع اللاعبين، ويعتزم التعويض بحضور ثلاث مباريات للفريق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*