قلق اسرائيلي من تقارير غربية تتحدّث عن تقارب بين حزب الله وروسيا

نقل موقع “يديعوت أحرونوت” تشكيك جهات غربية وشرق أوسطية بالتقارير التي نشرت يوم أمس في موقع “ديلي بيست” الأميركي، والتي جاء فيها أن روسيا تسلح حزب الله بشكل مباشر، وذلك في إطار تعاونهما في الحرب في سوريا.
وبحسب التقارير المنشورة، فإن روسيا تسلح حزب الله بصواريخ تكتيكية بعيدة المدى، وصواريخ موجهة بالليزر، وأسلحة مضادة للدبابات. وأضاف الموقع أن جهات غربية وأخرى في الشرق الأوسط تصر على عدم صحة هذه التقارير.وجاء في موقع “يديعوت” ما يلي: “في أيلول الماضي، وعندما بدأ التدخل الروسي في سوريا، اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في لقاء جمعهما على ألّا يمسّ كل طرف منهما بالمصالح الحيوية للدولة الثانية، وأن يتم تنسيق العمليات العسكرية لمنع وقوع تصادمات. كما أشار إلى أن تفاصيل الاتفاق المبدئي تمت معالجتها في لقاءات بين وفدٍ روسي برئاسة نائب رئيس أركان الجيش الروسي، وطاقم عسكري إسرائيلي برئاسة نائب رئيس أركان الجيش، يائير غولان”.

ولفت موقع “يديعوت أحرونوت” إلى أن “التقرير الذي نشرته “ديلي بيست” يقتبس من أحد قادة حزب الله الميدانيين، والذي يدعي أن الأسلحة الروسية تصل إلى حزب الله بدون شروط أو التزامات، وأن ارتباط الطرفين ببعضهما البعض يتعزز أكثر فأكثر”.

ويقول الموقع إن “هذه التصريحات تتناقض مع التفاهمات التي توصّل إليها بوتين ونتيناهو في أيلول الماضي، فقد حصلت تلميحات مفادها أن نتنياهو تلقى الضوء الأخضر لبداية آلية تمنع حصول تصعيد عسكري على الجبهة الشمالية عامة، ليس فقط مع روسيا، إنما مع دول أخرى ضمن المحور الذي تقوده إيران”.

وفي كل الأحوال، يختم الموقع، روسيا لم تعقب بعد على ما نشر حول التعاون مع حزب الله أو عن نشر قوات برية في سورية، كما لم يعقب حزب الله نفسه بشكل رسمي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*