قلق بريطاني من التوتر بين الرياض وطهران

دعا رئيسُ الوزراءِ البريطاني ديفيد كاميرون كلا من السعودية وايران الى عدمِ التصعيد بعد الفتور الذي شهدته علاقاتُ البلدين وقطعِ علاقاتِهما الدبلوماسية واعرب كاميرون عن خشيته من تأثير ذلك على مستقبلِ  التسويةِ السياسيةِ للأزمةِ السورية  التي يُتوقع أن تنطلقَ من جديد في جنيف في الخامسِ والعشرين من الشهر الجاري.  هل يُمكنُ للوساطاتِ الدولية أن تفلح في تخفيف حدة التوتر بين طهران والرياض وما هي انعكاساتُ هذا الخلافِ على مستقبلِ  النزاعاتِ الإقليميةِ في المنطقة. لمناقشة الموضوع نستضيف الدكتور محمد الشيخلي  مدير المركز الوطني للعدالة في لندن

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*