قمة أوروبية- تركية بشأن اللاجئين للحد من الهجرة غير الشرعية

 

فيما تتفاقم أزمة الهجرة غير الشرعية عبر “قوارب الموت” من البوابة التركية الى الإتحاد الأوروبي، كشف رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك اليوم الجمعة عن عزم الإتحاد عقد قمة خاصة مع أنقرة حول أزمة اللجوء مطلع آذار/مارس المقبل، على وقع الاستعدادات لتدفق جديد للاجئين إلى أوروبا مع تحسن الطقس.

وعلى هامش قمة للاتحاد الأوروبي في بروكسل، تحدث توسك عن هذا الاجتماع أمام الصحفيين كان من المنتظر أن يحضرها رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، قبل أن يلغي رحلته بسبب الأحداث في أنقرة.

ويأمل الإتحاد الأوروبي أن تتمكن تركيا من منع أكبر عدد من اللاجئين من الوصول إلى اليونان، لكنه يعد خطط “طوارئ” لإيواء أعداد كبيرة من اللاجئين الذين قد يصلون، لكنهم لا يستطيعون مواصلة الرحلة شمالا باتجاه ألمانيا.

وتقود ألمانيا التي استقبلت أكثر من مليون لاجئ العام الماضي، مساعي عرض الأموال ووعود بإحياء محادثات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، لحمل أنقرة على منع المزيد من الأشخاص من الإبحار من شواطئها للوصول إلى أوروبا.

وقد طرحت أربع دول من شرق أوروبا سياسة تقوم على تعزيز حدود اليونان لمنع المهاجرين، الذين يتوقعون وصولهم هناك من التقدم عبر مقدونيا وبلغاريا لدول أخرى في الاتحاد الأوروبي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*