قمة أوروبية في بروكسل لبحث أزمة اللاجئين

 

فيما تتفاقم أزمة اللاجئين غير الشرعيين الى أوروبا من البوابة التركية، وبعد أن بلغت الأرقام حداً خرج عن السيطرة، طالب الاتحاد الأوروبي الدول الأعضاء بضرورة الالتزام بالتعهدات التي قطعوها على أنفسهم حيال اللاجئين على أراضي القارة الأوروبية، وذلك قبل قمة حاسمة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا الخميس بشأن هذه المسألة.

وفي هذا الإطار، أكّد رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك “أن الاتفاق المنتظر مع تركيا لوقف تدفق اللاجئين على الجزر اليونانية سيكون مؤقتاً وإجراء استثنائياً”، فيما تعهدت المفوضية الأوروبية بعدم تنفيذ أي إبعاد جماعي لطالبي اللجوء إلى تركيا بعد تهديد قبرص بعرقلة مشروع الاتفاق.

وأقّر توسك، بعد لقاء في أنقرة مع رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، بأن الطريق نحو التوصل إلى اتفاق لا تزال تصطدم بعدة عراقيل قبل قمة الاتحاد.

من جانبه، حذّر مفوض اللاجئين، ديميتريس أفراموبولوس، من “تأزم الموقف الإنساني باليونان يوماً عن يوم” وذلك بعد ازدياد اللاجئين عن المتاح من ملاجئ.

ووصلت أعداد اللاجئين باليونان إلى حاجز المليون منذ بداية 2015، فيما يأتي التحذير قبل أقل من 24 ساعة على انعقاد القمة الأوربية مع تركيا ببروكسل والتي تبحث في تحديد أعداد اللاجئين والمهاجرين القادمين إلى أوروبا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*