قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل إعتداءاتها على الفلسطينيين.

palestine_0.jpg

واصلت قوات الإحتلال الإسرائيلي إعتداءاتها اليومية على الشعب الفلسطيني, حيث أسرت اليوم الخميس ثمانية فلسطينيين بينهم سيدتان بعدد من المحافظات الفلسطينية, كما أصابت شابا بالإضافة إلى هدم عدد من المنازل والمخيمات وأخذ قياسات منزل آخر استعدادا لهدمة.

وأفادت مصادر محلية أن قوات إسرائيلية هدمت منزلا قيد الإنشاء وبئرا للمياه وجرفت أراضي زراعية في بلدة السموع جنوب الخليل بسبب قربه من مستوطنة مقامة على أراضي المواطنين في قرية كرما جنوب الخليل, كما أخذت قوات الاحتلال قياسات منزل أسير من بلدة الظاهرية جنوب الخليل تمهيدا لهدمه.

وفي نابلس أصيب فجر اليوم شاب بعيار معدني أثناء مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الإحتلال, عقب اقتحام مئات المستوطنين مقام يوسف شرق نابلس. وقالت مصادر أمنية إن مئات المستوطنين اقتحموا المنطقة الشرقية من المدنية, وذلك تحت حراسة جنود الاحتلال, بإتجاه مقام يوسف, لأداء طقوس دينية.

كما اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وجنود اسرائيليين في محيط مبنى الأكاديمية في منطقة الجنيد غرب مدينة نابلس بعد مداهمة قوات الاحتلال للمنطقة فيما لم يبلغ عن إصابات, كما شرعت قوات الاحتلال اليوم الخميس بهدم عدد من المساكن والخيام في خربة طانا التابعة لأراضي بيت فوريك شرق نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية, غسان دغلس, “إن عددا من دوريات الإحتلال ترافقها الجرافات شرعت بهدم خيام ومساكن في الخربة”, موضحا أن علميات الهدم مازالت مستمرة, وقوات الاحتلال تمنع المواطنين من الوصول إلى المكان.

وفي القدس اعتقلت قوات الاحتلال سيدتين بعد مداهمة منزليهما. كما اعتقلت مواطنين من بلدة صوريف, وثلاثة آخرين من مدينة الخليل بعد تفتيش منازلهم وآخر في طولكرم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*