قوات الاحتلال تحتجز جثامين 25 شهيداً فلسطينياً

قناة الميادين:
استشهاد فلسطينيين إثنين زعمت قوات الاحتلال الإسرائيلي أنهما كانا يحاولان تنفيذ عملية طعن في غوش عتصيون شمال الخليل، واصابة عدد من الفلسطينيين خلال تصديهم لاعتداءات قوات الاحتلال في الخليل وبيت إيل بالضفة الغربية المحتلة.
الفلسطينيون يواصلون تظاهراتهم في احتجاجاً على الممارسات الإسرائيلية
  بالتكبير والهتاف ودعّت عائلة جرادات في بلدة سعير قضاء الخليل ابنها إياد تسعة عشر عاماً إلى مثواه الأخير في جنازة مهيبة فيما تنتظر العائلة تسليم جثمان الشهيد رائد جرادات المحتجز لدى إسرائيل.
خمسة وعشرون شهيداً تحتجز إسرائيل جثامينهم عقاباً لذويهم، أهالي الشهداء في الخليل نظّموا مسيرة حاشدة سارت باتجاه شارع الشهداء المغلق والشاهد على عمليات إعدام طالت شباناً وشابات قبل أن تفرقهم قوات الاحتلال بوابل من الرصاص والغاز المسيل للدموع.
في رام الله تحولت مسيرة دعت إليها الفصائل والقوى الوطنية إلى تظاهرة غاضبة أمام الحاجز العسكري عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، فقمعتها قوات الاحتلال بالرصاص وقنابل الغاز.
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت عشرات الفلسطينيين في مدن الضفة وفي القدس ووضعت بوابات حديدية على حاجز حوارة قرب نابلس ومدخل قرية نعلين غرب رام الله.

اسرائيل تحتجز جثامين 25 فلسطينياً

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*