قوات البيشمركة تقتحم بعشيقة من 4 محاور

iraq-beshmargah
بدأت قوات البيشمركة صباح الإثنين عملية عسكرية من أربعة محاور لاستعادة مركز ناحية بعشيقة وبعض القرى المحاصرة التابعة لها من تنظيم داعش بغطاء جوي من التحالف الدولي.
وأفاد مراسل الميادين بأنّ قوات البيشمركة سيطرت حتى الآن على نصف بلدة بعشيقة.وبحسب مصادر إعلامية كردية فإنّ عملية واسعة انطلقت عند الساعة السابعة بالتوقيت المحلي من صباح الإثنين باستخدام الأسلحة الثقيلة، سبقها قيام مقاتلات التحالف بشن سلسلة من الغارات على مواقع داعش في بعشيقة منذ ليل الأحد، وقام التنظيم بحرق الإطارات والنفط لحجب الرؤية عن الطائرات سعياً لتجنيب مواقعه وآلياته وعناصره من القصف الجوي.

وبحسب المصادر فإنّ قوات البيشمركة وصلت إلى الاحياء الأولى من المدينة وتمكّنت من إحباط عدة عمليات انتحارية بأحزمة ناسفة حاول تنظيم داعش تنفيذها ضد قوات البيشمركة، وقتلت 11 مسلحاً من التنظيم في ناحية بعشيقة وأسرت عنصرين.

من جهته أفاد قائد قوات البيشمركة في محور بعشيقة، اللواء بهرام ياسين بأن “بعشيقة محاصرة من أربع جهات، ومسلحو داعش الذين كانوا في القرى فرّوا إلى داخل بعشيقة، ولا يوجد منفذ ليهرب منه الإرهابيون، فإما أن يستسلموا جميعاً، أو أن يقتلوا”.

وأوضحت المصادر أن عدد مسلحي داعش في بعشيقة حالياً هو 60 مسلحاً مع وجود عدد من القناصة الذين يحاولون إحباط تقدم قوات البيشمركة.
وتحاصر قوات البيشمركة مركز ناحية بعشيقة منذ أسبوعين وأغلقت جميع المنافذ وقطعت خطوط الإمداد عن التنظيم، حي أعلن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني في وقت سابق أنّ بعشيقة تعدّ “مستعادة من الناحية العسكرية”.
وتكمن أهمية ناحية بعشيقة كونها تقع شمال شرق الموصل وتبعد 20 كم عن مركز المدينة، وكان تنظيم داعش سيطر عليها منذ سنتين ونصف السنة.


الفرقة 16في الجيش العراقي تقتحم حي السادة أول أحياء الموصل من الجهة الشمالية

ميدانياً أيضاً طوّقت قوات مكافحة الإرهاب مناطق الكرامةِ والملايين ثلاثة وأحياءَ الزهراءِ وكركوكلي وعدن والذهبيّ حيث تستمرُّ عملياتُ التطهير في تلك المناطق.
وفي المحور الجنوبي الشرقيِ للموصل دخلت ِالقوات المشتركة الساحلَ الأيسر للمدينة وتوغَّلَت داخلَ حيِّ الانتصارِ وجديدةِ المفتي، كما حرّرت القوات العراقية قرى نجيرة وباخيرة شمالَ حمّامِ العليل.
واقتحمت الفرقة السادسة عشرة في الجيش العراقي حي السادة أولَ أحياء المُوصل من الجهة الشمالية، وبدورها حررت الفرقة المدرّعة التاسعةُ في الجيش العراقيّ قرية الرزاقية من الجهة الجنوبية الغربية للموصل.
يأتي ذلك بعد السيطرة على حمّام العليل المنطقة الاستراتيجية في معركة الجيش لاستعادة الموصل من داعش.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*