قوات العدو الاسرائيلي تقمع وتعتقل وتداهم منازل الفلسطينيين

تستمر قوات الاحتلال الصهيوني بقمع الشعب الفلسطيني الاعزل الذي ينتفض دفاعاً عن القدس ويطالب بتحرير ارضه من الاحتلال، فقد قمعت قوات العدو اليوم مسيرة انطلقت من قلب بلدة عابود غربي رام الله، مطالبة بفتح طريق البلدة المغلقة منذ أسبوع، وواجهت قوات العدو المسيرة بقنابل الغاز والصوت.

وفي الخليل اعتقلت قوات الاحتلال الطفل احمد علي عبد طه أبو سنينه (16 عاما) أثناء مروره عبر حاجز “أبو الريش”.  وفي الخليل أيضاً اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال عند مدخل الفورا، كما وقعت اشتباكات عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة على إثرها أطلق الاحتلال قنابل الغاز والرصاص تجاه المتظاهرين.

قوات الاحتلال

قوات الاحتلال الاسرائيلي

ووسط بيت لحم داهمت قوات الاحتلال منازل المواطنين ومركز إحدى الجمعيات الطبية وصادرت محتوياتها، وقامت بخلع عدد من أبواب المنازل ومداهمتها. بالاضافة إلى ذلك قامت القوات الاسرائيلية باطلاق النار وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه الفلسطينيين شرقي البريج وسط قطاع غزة.

وخرج آلاف اليوم في مسيرة بذكرى انطلاق الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وسط مدينة غزة إلى مقر الأمم المتحدة حيث احتشد الآلاف.

وفي عاصمة الكيان “تل أبيب” أصيب عشرة مستوطنين بالاختناق جراء استنشاقهم دخانا ناجما عن حريق شب في أحد الابنية السكنية.‎

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*