قوافل مساعدات إلى كفريا والفوعة وأخرى إلى معضمية الشام ومضايا والزبداني بريف دمشق



دخلت قافلة جديدة من المساعدات الإغاثية إلى بلدة معضمية الشام وذلك بعد أقل من أسبوعين على توزيع اللجنة الفرعية للإغاثة بريف دمشق أكثر من خمسة آلاف حصة غذائية على الأهالي في البلدة.

وذكرت وكالة الأنباء السورية “سانا” أنه تم إدخال 35 شاحنة محملة بمختلف أنواع المساعدات الغذائية والطبية والإغاثية إلى البلدة بإشراف الهلال الأحمر السوري والأمم المتحدة.

وأشار عضو المكتب التنفيذي لمحافظة ريف دمشق المشرف على توزيع المساعدات منير شعبان إلى أن المساعدات تتضمن 8800 كيس طحين و4400 حصة غذائية عالية الطاقة وأدوية ومعدات صحية متنوعة.

وجدد شعبان التأكيد على حرص اللجنة الفرعية للإغاثة على توزيع المساعدات الإغاثية لجميع الأسر المستحقة تنفيذا لخطط الحكومة السورية إيصال المساعدات إلى جميع المناطق.

قافلة مساعدات إنسانية وفريق طبي إلى بلدتي كفريا والفوعة

كما دخلت قافلة مساعدات إنسانية إلى بلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب والمحاصرتين من قبل تنظيمات إرهابية.

وذكر منسق العمليات الميدانية في الهلال الأحمر السوري أحمد النجم أن قافلة مساعدات إنسانية مؤلفة من 18 شاحنة تحتوي على مساعدات غذائية متنوعة و8 آلاف كيس طحين إضافة إلى فريق طبي توجهت إلى بلدتي كفريا والفوعة.

قافلة مساعدات جديدة تتوجه إلى مضايا والزبداني بريف دمشق

بالتزامن، توجهت قافلة مساعدات جديدة تتضمن عشرات الأطنان من المساعدات الإغاثية إلى أهالي بلدتي مضايا والزبداني في ريف دمشق بإشراف الهلال الأحمر السوري والأمم المتحدة وذلك بعد أقل من شهر على إدخال 88 شاحنة محملة بمساعدات متنوعة إلى بلدة مضايا.

وذكر منسق العمليات الميدانية في الهلال الأحمر السوري إلى بلدة مضايا أحمد النجم أن القافلة مؤلفة من 59 شاحنة محملة بـ 15600 كيس طحين ونحو 4100 حصة غذائية عالية الطاقة وأدوية متنوعة.

وذكر مهند الأسدي من منظمة الهلال الأحمر العربي السوري أنه “تم اليوم إدخال عيادة طبية متنقلة إلى بلدة مضايا لمعاينة الحالات الصحية الحرجة في البلدة”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*