قيادات ’داعش’ تهرب من الرمادي بعد احكام الطوق عليها

يسعى الجيش العراقي الى تضييق الخناق على ارهابيي داعش في الرمادي. وقد أعلن عضو مجلس محافظة الأنبار فرحان محمد لوسائل إعلام عراقية أن”القوات الأمنية فرضت طوقاً على مركز مدينة الرمادي لمحاصرة عناصر التنظيم الموجودين فيها، إلا أن هناك ممرات وأنفاقا “سرية” هرب منها أكبر قيادات التنظيم في مركز الرمادي، وبعض القيادات خرجوا بعد محاصرة الرمادي متنكرين بزي نساء وآخرين مع المدنيين.”

راجمة تابعة للحشد الشعبي في صلاح الدين

بدوره مسؤول قوات الحشد العشائري في ناحية البغدادي بالأنبار مال الله العبيدي اعلن أنه ” تم صد هجوم لـ”داعش” على الحي السكني في الناحية بعد قيام التنظيم بقصف الحي بقذائف هاون وصواريخ لم توقع أي خسائر.”

بدوره أعلن تنظيم داعش ” مقتل 4 من عناصره إثر صد القوات الأمنية والحشد الشعبي هجوماً للتنظيم في منطقة الجزيرة شمالي غربي قضاء سامراء.”

واندلعت معارك بين القوات العراقية وتنظيم “داعش” في منطقة خط اللاين غربي تكريت بعد انطلاق عملية أمنية لتحرير المنطقة.

واستهدفت قوات الحشد الشعبي  بالصواريخ مدرعة مفخخة وفجرتها  ودمرت منصات إطلاق صواريخ لتنظيم “داعش” في صحراء سامراء غربي المدينة، وصدت هجوماً للتنظيم على ناحية مكيشيفة شمالها.

وصد الحشد الشعبي هجوماً لمسلحي “داعش” بآلية مفخخة حاولت استهداف مواقعه في تلال مكحول شمالي صلاح الدين.‎

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*