قيادي في أنصارالله: لست متفائلاً بالهدنة في ظل تواصل القصف

alalam_635670545174093715_25f_4x3.jpg

أعرب عضو المكتب الإعلامي في حركة أنصارالله اليمنية، ناصرالدين عامر، عن عدم تفاؤله في التزام السعودية بالهدنة التي أعلنت عنها في ظل تواصل القصف وعدم تمهيدهم لها، مشدداً على أن جماعة أنصار الله كانت ولازالت تدعم الحلول التي ترعاها الأمم المتحدة.

وفي حديث هاتفي مع قناة العالم أعرب ناصرالدين عامر عن تمنياته بأن تفي السعودية بالهدنة التي أعلنتها، في ظل تكثيف الغارات التي استهدفت مناطق مختلفة من اليمن أمس واليوم، ومنها المجزرة التي ارتكبتها في جبل نقم والتي راح ضحيتها 89 شهيداً و290 جريحا.
ورداً على سؤال حول إمكانية تطبيق الهدنة صرح عضو حركة أنصارالله قائلاً: لست متفائلاً.. لأنهم باشروا بقصف صنعاء من الصباح الباكر بغارات شديدة جداً أرعبت الناس ودمرت الكثير في صنعاء.. وهذا مؤشر سيء
وأشار إلى أنه كان من المفترض على السعوديين أن يمهدوا للهدنة، “ولكنهم يستغلون الساعات الأخيرة.. وسيتضح الموقف في الساعات الأولى بأنهم هل سيلتزمون أم لا.”
وبشأن الأنباء عن اللقاءات التي سوف يعقدها المبعوث الأممي إلى اليمن مع مختلف المكونات السياسية اليمنية، قال عضو المكتب الإعلامي في حركة أنصارالله: لم تتوفر لدي معلومات لحد الآن عن جدول اللقاءات التي سيعقدها المبعوث الأممي.
لكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن موقف حركة أنصارالله واضح من خلال بياناتهم وتصريحاتهم وتصريحات الناطق الرسمي للحركة “بأنهم مع الحلول التي ترعاها الأمم المتحدة، وهم مع بدء الحوار من النقطة التي توقف فيها.. وهذا أمر لم نعارضه من قبل وهو مطلبنا.”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*