قيادي في #فتح: #ايران تمثل القمة بالإنتصار لـ #القدس وقضايا التحرير

image_330_250 (5)
أكد عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح في حديث خاص لقناة العالم على العلاقات الودّيه والوثيقة بين ايران وفلسطين، مشيرا الى ان هذه العلاقة هي علاقة نضال وفداء والتخلص من كل اشكال الدكتاتورية، حيث ان شعار الثورة الإسلامية كان فلسطين اولا، ولازال الإيرانيون يحتفلون بيوم القدس حتى اليوم.

وقال زكي: انه ربما شابت العلاقات احيانا توترات وشكوك اثناء الحرب المفروضة على ايران، والآن يشوبها حيث هناك (تحالف عربي) ينخرط فيه معظم الدول العربية في حرب ضد ايران بعيدا عن المعركة الأساس التي هي فلسطين!!.

واضاف: نحن مسلمون وايران تمثل القمة بالإنتصار للقدس وقضايا التحرر التي تجسدت بالبطولة التي كنست (اسرائيل) في لبنان عام 2000 والحروب التي شنت على لبنان في 2006.

وقلل عضو اللجنة المركزية لحركة فتح من أهمية اللقاء بين محمود عباس ومريم رجوي.

واكد زكي على اهمية استمرار هذه العلاقة ذات الأبعاد التأريخية والإيمانية والثقة المطلقة بالإنتصار أيا كانت النتائج والحصار والتدمير، واضاف: كل من يعادي اميركا و(اسرائيل) هو معنا في نفس الخندق، وكل من يقف مع اميركا و(اسرائيل) قد نكون مجبرين للتعامل معه دون قناعة.

وفي سياق متصل اكد واصل أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير: إن العلاقة الفلسطينية الإيرانية علاقة راسخة، حيث كانت اول سفارة لفلسطين تفتح في طهران بعد انتصار الثورة الإسلامية، وبالتالي فإن هذه العلاقة هي علاقة استراتيجية ولا يمكن التكهن بإمكانية ان تتراجع، حيث يجب التأكيد على عمق العلاقات الفلسطينية الإيرانية، وخاصة بما لطهران من قوة تأثير في سبيل دعم القضية الفلسطينية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*