كاميرات مراقبة تكشف هوية قاتل الشاب “جباره” بالقديح

كشفت كاميرا مراقبة لأحدى المحلات القريبة من مكان واقعة مقتل الشباب علي بن عبدالهادي جباره، عن هوية القاتل التي تحتفظ ”جهينة الإخبارية“ بأسمه بحسب مصادر مقربة.

وقامت الكاميرات بتصوير لقطات للأحداث التى لقي فيها الشاب جباره مصرعه، حيث عثر على جثة المجنى عليه داخل سيارته مصاباً بطلق ناري بجانبه الايمن.

وتبين ان القاتل دخل سيارة المجنى عليه من جانب الراكب ودار بينهما نقاش قبل ان يطلق النار عليه ويخرج من السيارة بكل هدوء، تراكا المجني عليه ينزف حتى الموت.

وكان المتحدث الرسمي لشرطة المنطقة الشرقية العقيد زياد الرقيطي ذكر لـ ”جهينة الإخبارية“، ”عند التاسعة من مساء اليوم تبلغت شرطة محا­فظة القطيف من مستشفى القطيف المركزي عن ا­سعاف مواطن عشريني نتيجة تعرضه لطلق ناري ­بجانبه الايمن وقد فارق الحياه متاثرا بال­اصابة“.

واضاف ”تشير المعلومات الاولية عن العثور ­على المجني عليه بعد اصابته بداخل مركبته ­متوقفا باحد الطرق الرئيسية ببلدة  القديح . وبين ان المختصون بالشرطة باشروا اجراءات الضبط الجن­ائي للحادثة والتحقيق فيها للكشف عن ملابس­اتها.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*