كاميرون: مقاتلو الدولة الإسلامية يخططون لهجمات “مروعة” في بريطانيا

David Cameron - Britain's Prime Minister

حذر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم الاثنين من أن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الذين ينشطون في سوريا والعراق يخططون لهجمات محددة تستهدف
بريطانيا وقال إنهم يشكلون خطرا وجوديا على الغرب.

وأدلى كاميرون بهذه التصريحات بعد أن قتل إسلامي مسلح ما يصل إلى 30 سائحا بريطانيا في هجوم بتونس يوم الجمعة الماضي في هجوم وصفه ساسة بريطانيون بأنه أسوأ هجوم منفرد على رعاياها منذ التفجير الذي استهدف مترو الأنفاق في لندن عام 2005.

وقال كاميرون لإذاعة (بي.بي.سي) “انه خطر وجودي لأن ما يحدث هناك هو تحريف لدين عظيم وخلق لجماعة الموت السام التي تغوي الكثير من العقول الشابة.”

وتابع “هناك أناس في العراق وسوريا يخططون لتنفيذ أعمال مروعة في بريطانيا وغيرها. ومادامت داعش (الدولة الإسلامية) موجودة في هذين البلدين فنحن في خطر.”

ووضعت بريطانيا مؤشر التأهب من خطر الإرهاب الدولي في بريطانيا الآن عند مستوى “شديد” ثاني أعلى مستويات التأهب في بريطانيا والذي يعني أن احتمالات وقوع هجوم “مرجحة بشدة”. وتقول الشرطة انها نفذت واحدة من أكبر عملياتها لمكافحة الإرهاب خلال عقد بعد قتل السائحين في تونس.

وكتب كاميرون مقالا في صحيفة ديلي تلجراف قال فيه إنه يريد من السلطات تبني نهج أكثر تشددا ضد الإسلاميين المتطرفين في بريطانيا وبذل مزيد من الجهود للتصدي لما وصفه بأفكارهم غير المقبولة.

وكتب كاميرون “ينبغي ألا نتسامح مع عدم التسامح.. وأن نرفض أي شخص تؤيد أفكاره الخطاب الإسلامي المتطرف.”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*