كبار مراجع الدين: الحج هذا العام ليس واجبا على المستطيعين بسبب العوائق السعودية

haj604.jpg

اكد المرجع الديني آية الله العظمى الشيخ عبد الله جوادي آملي أنه من الناحية الشرعية ليس الحج واجبا على من توفرت له الاستطاعة هذا العام لأن الظروف هي بحيث لا يمكنهم الذهاب الى الحج.

وقال المرجع الشيخ جوادي آملي خلال استقباله في مدينة قم المقدسة وزير الثقافة والاشاد الاسلامي علي جنتي رئيس منظمة الحج والزيارة سعيد اوحدي: ان العالم لا يتمثل في ايران فقط، وصرح: انه علينا والدول الاخرى ان نتحدث مع البعض بلغة مشتركة وان نتواصل مع بعضنا بعضا وان نصون اللغة الدولية في هذا المجال.

وأردف الشيخ جوادي آملي: انه من الناحية الشرعية ليس الحج واجبا على من توفرت له الاستطاعة هذا العام لأن الظروف هي بحيث لا يمكنهم الذهاب الى الحج.

في هذا الاطار اكد المرجع الديني آية الله لعظمى الشيخ ناصر مكارم شيرازي، ان السعوديين لا يمكنهم أدارة الحرم المكي، ولابد من وضع الحرمين الشريفين تحت إدارة منظمة التعاون الاسلامي، مشددا على اننا نريد اداء الحج بعزة وكرامة ودون ذلك ينبغي الغاؤه هذا العام.

وقال المرجع مكارم شيرازي خلال استقباله الوزير جنتي في مكتبه بمدينة قم المقدسة: ان السعودية ترى نفسها مالكة للحرمين الشريفين، وصرح: السعوديون يريدون الانتقام منا لفشلهم في اليمن وسوريا والعراق، وان تعاملهم مسيس وانتقامي، وهذا الحج لا يرضي الله ولا عباده.

ولفت الى اننا نريد حجا بعزة وكرامة، وفي هذا المجال لا نريد ان نذل انفسنا، فإذا رفضوا (السعوديون) هذه الامور فينبغي إلغاء الحج لهذا العام.

وأضاف: السعوديون يرون انفسهم مالكين للحرمين الشريفين، في حين انه يجب وضع الحرمين الشريفين تحت إدارة منظمة التعاون الاسلامي، لان التجربة أثبتت انهم لا يمكنهم إدارة هذه الامور.

وبيّن المرجع مكارم شيرازي، ان موضوع داعش والتكفيريين مصدره السعودية، وقال: لابد من جمع الوثائق في هذا المجال وتقديمها للمراكز الدولية، وهذه ورقة ضغط جيدة تمكننا من ممارسة الضغط عليهم… علينا ان نزيد ضغوطنا عليهم ليعلموا ان الحرمين الشريفين ليست ملكا لهم.

اما المرجع الديني اية الله العظمى الشيخ حسين نوري همداني، ان هدفنا هو المحافظة على عزة وكرامة الاسلام ، وفي ظروف استطاعة المسلم لاداء مناسك الحج، فانه اذا شعر الشخص المستطيع بالخطر على عزته وأمنه فان الحج يصبح غير واجب عليه.

واضاف الشيخ نوري همداني لدى استقباله وزير الثقافة والارشاد الاسلامي جنتي، انه ينبغي حماية عزة الاسلام وأمن المسلمين، واذا لن يتحقق ذلك، سوف لن نرسل الحجاج لاداء مناسك الحج.

وأكد ان الثورة الاسلامية تؤكد على حماية أمن وعزة المسلمين، وايران اليوم هي القوة في المنطقة وتتحدث عن ذروة عزة المسلمين ، ولايمكننا التعامل بسهولة مع نظام لديه ارتباط مع اميركا والاستكبار والصهاينة ولن نقبل بمقترحاتهم.

واضاف الشيخ نوري همداني، ان الاستكبار والصهاينة هما الداعمان للنظام السعودي، وسوف لن نرضخ لمطاليبهم ابدا ، من واجبنا المحافظة على عزة المسلمين وكرامتهم وعلينا ان نسعى الى عدم توجه أي ايراني الى الحج عن طريق دول اخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*