كوستاريكا تعلن حالة الطوارئ إثر غرق سفينة تحمل مواد سامة

أعلنت كوستاريكا الأحد 4 مايو/أيار، حالة الطوارئ القصوى قبالة سواحلها بعد غرق سفينة شحن كانت تنقل نحو 180 طنا من نترات الأمونيوم.

وشددت لجنة الطوارئ القومية حالة طوارئ قبالة سواحل البلاد على المحيط الهادئ وحثت المواطنين على تفادي السباحة وعدم اصطياد الأسماك في منطقة ميناء “بونتاريناس” الواقع نحو 90 كيلومترا غرب العاصمة سان خوسيه.

وشمل التحذير كذلك منطقة بورتو كالديرا والمناطق السياحية من بلايا تامبور وكوبانو.

وقالت اللجنة في بيان، إن الحادثة وقعت مساء السبت 2 مايو/أيار، عندما انقلبت السفينة في المياه العميقة وتم إنقاذ الملاحين العاملين على متنها دون إصابات، مؤكدة أنها بصدد تحليل عينات من المياه للكشف عن مدى خطورة الوضع وتحديد حجم الضرر.

وتستخدم نترات الأمونيوم لإنتاج المواد المتفجرة والأسمدة، وقد تشكل خطرا شديدا على صحة الإنسان والحيوان في حالة اللمس المباشر مع المواد الكيميائية والتي قد تتحلل إلى غاز الأمونيا السام، علما وأن نترات الأمونيوم قابل للذوبان في الماء بدرجة كبيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*