#كي_مون يضغط على #السعودية لتقديم معلومات بإجراءاتها لمنع قتل الأطفال في #اليمن

 

ضغط الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على السعودية لتقدم معلومات عن الإجراءات التي تتخذها للحيلولة دون قتل وإصابة الأطفال.

وأفادت وكالة (رويترز) بأن “كي مون” اجتمع مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في نيويورك أمس الخميس لمزيد من المناقشات حول تقرير الأمم المتحدة عن قتل الأطفال والصراع المسلح، وهو التقرير الذي وضع تحالف العدوان الذي تقوده السعودية في القائمة سوداء بسبب قتل الأطفال في اليمن.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم كي مون إنه يأمل “أن يكون بإمكان التحالف تقديم معلومات عن الإجراءات الملموسة التي اتخذها لإنهاء ومنع الانتهاكات ضد الأطفال ” قبل اجتماع مجلس الأمن حول التقرير في الثاني من أغسطس المقبل.

وكان  كي مون رفع تحالف العدوان من القائمة السوداء لحين إجراء مراجعة مع الرياض بحجة أنها من كبار المانحين للأمم المتحدة وهددت بخفض التمويل الذي تقدمه للمنظمة الدولية، ووجة انتقادات لاذعة للرياض لأنها تمارس ضغطا “غير مقبول”.

وجاء في تقرير الأمم المتحدة أن تحالف العدوان السعودي الأمريكي على اليمن مسؤول عن 60 في المئة من وفيات وإصابات الأطفال في الحرب العام الماضي وأنه قتل 510 أطفال وأصاب 667 آخرين.

جدير بالذكر أن الحجج التي ساقتها الأمم المتحدة لرفع السعودية من القائمة السوداء أثارت غضب الشارع اليمني وهو ما دفع أطفال اليمن لتنظيم حملات للتبرع بمصروفهم اليومي للأمم المتحدة للفت الأنظار لما يعانية أطفال اليمن نتيجة العدوان.

وكانت منظمة «هيومن رايتس ووتش» طالبت يوم الإثنين الماضي بإجراء تحقيق مستقل حول عمليات قصف نفذها تحالف العدوان الذي تقوده السعودية على اليمن، واستهدفت مواقع اقتصادية مدنية، مؤكدةً أن بعض الغارات ترتقي إلى «جرائم حرب».

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*