لاريجاني: اقتراحات اللحظات الاخيرة من المفاوضات للضغط على ايران لن يخدم الغرب أبدا

Larijani - iran

نصح رئيس مجلس الشورى الاسلامي الدكتور على لاريجاني ، مجموعة “5+1” لاستثمار الوقت بصورة صحيحة وعدم التصور بان نهاية الوقت تشكل فرصة مناسبة لفرض الحد الاقصى من الضغوط على ايران.

وقال الدكتور لاريجاني خلال تصريح للصحفيين  الاحد ورداً على سؤال حول توقعاته تجاه المفاوضات النووية بين طهران ودول “5+1” خلال الساعات القادمة، قال: ان رؤيتي ايجابية اجمالا وان الجهود التي يبذلها اعزاؤنا في الفريق المفاوض تجرى في اطار مسار واضح ومعرّف ومدروس تماما.

واعرب رئيس مجلس الشورى الاسلامي عن امله بأن يتحلى الطرف الاخر بعقلانية لاستثمار الوقت بصورة صحيحة واضاف، انه ينبغي على مجموعة “5+1” ان لا تتصور بان نهاية وقت المفاوضات تشكل فرصة مناسبة لطرح آراء جديدة في الساحة وان يتصور بانه يمكنه في هذه المرحلة فرض الحد الاقصى من الضغوط على ايران لان هذه الضغوط يمكن ان تخلق مشكلة ما.

واوضح الدكتور لاريجاني بانه مطلّع على بعض التحديات في تفاصيل المفاوضات واضاف، انني اتصور بصورة عامة بان حركة المفاوضات ماضية الى الامام قدما ويمكنها ان تصل الى النتيجة المطلوبة في الظروف الراهنة.

وبشأن ممارسة الضغوط على طهران، اوضح رئيس المجلس: ان على الجانب الاخر أن يدرك بان ممارسة المزيد من الضغوط قد تخلق مشاكل لا تحمد عقباها .

وأعرب الدكتور لاريجاني عن تفاؤله لهذه المفاوضات مشيدا بالفريق النووي الايراني الذي بذل جهودا مضنية للغاية في المفاوضات حيث أنه عمل وفق الاطار المحدد له.

وتابع رئيس مجلس الشوري الاسلامي قائلا: نأمل بأن يتعامل الجانب الآخر بالعقلانية وذلك لأن على مجموعة 5+1 أن لا تتصور بأن طرح الاقتراحات الجديدة في اللحظات الاخيرة من المفاوضات النووية لممارسة الضغوط على ايران لن يخدمه أبدا.

وأكد لاريجاني أن ممارسة الضغوط قد تخلق مشكلة الا ان على الجانب الآخر التفكير بالقضايا التي قد تحصل في المستقبل. وحول تقييمه لنتيجة هذه المفاوضات أعرب رئيس السلطة التشريعية في الجمهورية الاسلامية الايرانية عن اعتقاده بأنه ورغم صعوبة المفاوضات والعقبات التي تواجهها الا انها تواصل تقدمها نحو الامام ويمكن أن تصل الى النتيجة المرجوة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*