لاريجاني: القرار الاخير للکونغرس الامريکي، ينتهک الاتفاق النووي

قال رئيس مجلس الشوری الاسلامي علي لاريجاني لدی استقباله اليوم وزير الخارجية البلغاري دانييل ميتو ان القرار الاخير للکونغرس الامريکي بشان اصدار تاشيرات الدخول للذين يزورون ايران، سيضر بالاتفاق النووي بين ايران و 1+5 وهذا القرار يتناقض مع هذا الاتفاق.

واشار لاريجاني الی ان خطة العمل المشترک الشاملة ستدخل حيز التنفيذ بعد اسبوعين او ثلاثة من الان وقال ان ذلک يمهد لتوسيع العلاقات بين ايران وبلغاريا بما في ذلک في المجالات الثقافية والاعلامية والتعليمية والسياحية.

واشار في جانب اخر الی التحالف الذي استحدث لمکافحة الارهاب وقال ان السلوکيات المزدوجة لعدد محدود من الدول التي يقع بعض منها في المنطقة سمحت للارهابيين بالتوغل في بلدان مثل فرنسا وتنفيذ عمليات مخربة هناک.

واکد ان القضاء علی الارهابيين لا يتم عن طريق المفاوضات السياسية بل يجب اتخاذ تدابير امنية ومن ثم يمکن اللجوء الی الخيارات السياسية في هذا المجال.

ورای ان اسقاط ترکيا للطائرة الروسية واجراء الکيان الصهيوني في سورية في استشهاد سمير القنطار ليس سوی حالات جديدة من اثارة التوترات في المنطقة.

اما وزير الخارجية البلغاري دانييل ميتو فقد قال انه اجری محادثات جيدة مع المسؤولين الايرانيين لتوسيع التعاون الثقافي والتجاري والسياحي والرياضي.

وقال ان بلغاريا جاهزة لنقل الغاز الطبيعي الايراني وايصاله الی البلدان الاوروبية.

وقال في جانب اخر اننا نری انه يجب اقرار وقف اطلاق النار في سوريا علی وجه السرعة.

واعرب عن امله في ان يراجع الکونغرس الامريکي قراره الاخير بشان تاشيرات الدخول وان يتخذ خطوات ايجابية علی طريق ارساء الاستقرار وتنفيذ الاتفاق النووي.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*