لاريجاني: سبق و حذرنا من ان التعامل التكتيكي مع الارهاب يشكل خطأ ستراتيجيا

larijanii.jpg

أدان رئيس مجلس الشورى الاسلامي في إيران علي لاريجاني الهجمات الارهابية الاخيرة في العراق والقطيف والمدينة المنورة في السعودية؛ لافتا بقوله لقد سبق وحذرنا مرارا دول المنطقة من ان التعامل التكتيكي مع التيارات الارهابية يعد خطأ ستراتيجيا مستترا.

 

وفي تصريحه خلال الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي اعرب لاريجاني عن اسفه للهجمات الارهابية التي استهدفت (منطقة الكرادة) في العراق قائلا، ان هذه التفجيرات اسفرت عن مقتل واصابة نحو 400 شخص من ابناء الشعب العراقي وتشكل حدثا مريرا للعالم الاسلامي؛ ومؤكدا ان هذه الممارسات الارهابية مؤشر على ان الجماعات الارهابية وصلت الى طريق مسدود.

وتابع، ان العمليات النوعية للقوات العراقية في الفلوجة والتي تشكل اكبر الفتوحات في ظل الموقع الستراتيجي لهذه المدينة، فقد ضيقت الخناق على المجموعات الارهابية بما يشير الى ان الشعب العراقي شعب مناضل واستطاع ان يبسط السيطرة على التيارات الارهابية؛ وعليه قامت هذه المجاميع بارتكاب هذا التصرف العشوائي والجبان.

وفي جانب اخر من تصريحاته تطرق رئيس البرلمان الايراني الى تفجيرات السعودية بالقرب من المسجد النبوي الشريف (ص) ومنطقة القطيف؛ معربا عن اسفه وتضامنه مع الشعب السعودي.

وقال لاريجاني، ان تنفيذ الاعمال الارهابية بالقرب من المسجد النبوي الشريف (ص) لدليل على التطاول والتجاسر على النبي الاكرم (ص) مما يستدعي تكثيف الجهود والدقة في التعامل مع القضايا الخاصة بالارهاب.

واكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان الجمهورية الاسلامية كانت قد حذرت دول المنطقة مرارا من ان التعامل التكتيكي مع ظاهرة الارهاب يشكل خطأ ستراتيجيا خفيا؛ مضيفا اذا كان يخطر ببال هذه الدول انها قادرة على توظيف هذه الجماعات الارهابية بصورة تكتيكية فإنها ترتكب خطا فادحا لان ذلك سيؤدي الى تعزيز قدرات هذه التيارات لتثير تحديات جديدة في المنطقة.

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*