لاريجاني يؤكد على ضرورة التخلص من الإرهاب

رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز يصف خلال اللقاء مع رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني إيران بـ “عنصر استقرار في منطقة تضج بعدم الاستقرار”، والأخير ينتقد تعاطي بعض الأطراف الإقليمية والدولية مع الأزمة السورية على أساس علاقتها بشخص معين.
شولتز: الشعب السوري وحده هو الذي يحدد مصير الرئيس السوري بشار الأسد
أكد رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني ضرورة التخلص من الإرهاب في سوريا.وخلال مباحثات مع رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز في طهران انتقد لاريجاني تعاطي بعض الأطراف الإقليمية والدولية مع الأزمة السورية على أساس علاقتها بشخص معين.
وأكد بأننا “نصر على استتباب النظام في سوريا ونكافح هذا التيار المدمر ولقد انضم لغاية الآن آلاف العناصر من اوروبا واميركا إلى “داعش “، وهو ما يعد معضلة للعالم كله”، واضاف،أن إيران تعتقد بهيكلية اصلاحية ديمقراطية واحدة لسوريا واليمن.
ووصف شولتز ايران بأنها “عنصر استقرار في منطقة تضج بعدم الاستقرار”،  وقال إن الشعب السوري وحده هو الذي يحدد مصير الرئيس السوري بشار الأسد ومستقبله.
من جهة أخرى، حذّر أمين المجلس الاعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني من أن الرد الايراني “سيكون صريحاً جدًا في حال نقض الغرب للاتفاق النووي”.
وأكد شمخاني وفي حديث تلفزيوني أن إيران “ستكون قادرة على استئناف نشاطاتها النووية السابقة بسرعة، ولا سيما أنه لم يتم تفكيك أي من أجهزة الطرد المركزي حتى الآن”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*