لافروف: التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب قد يكون شريكا فعالاً

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو ترى أن التحالف الدولي بقيادة واشنطن قد يكون شريكا فعالا في مكافحة الإرهاب، شريطة شروعه في العمل على أساس القانون الدولي.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك في روما مع نظيره الإيطالي باولو جينتيليوني اليوم الجمعة: “يجب علينا أن نضع جانبا أي طموحات وأي اعتبارات جيوسياسية أو آنية وتوحيد الصفوف من أجل تحقيق الهدف الأهم وهو القضاء على (داعش).

وأضاف لافروف ردا على سؤال بشأن موقف روسيا من رغبة واشنطن في توسيع التحالف الذي تقوده بغية إلحاق الهزيمة بـ(داعش): فيما يخص توسيع التحالف الذي شكلته الولايات المتحدة، فنحن ننظر إليه كشريك فعال محتمل.. ولكي يصبح هذا التحالف فعالا في حقيقة الأمر، من المهم أن يعتمد على قاعدة القانون الدولي المتينة وقرار صادر عن مجلس الأمن الدولي”.

وتابع قائلاً إنه من غير الواضح لماذا لم ترغب واشنطن بعد نيلها موافقة بغداد على الغارات الغربية ضد (داعش) في الأراضي العراقية، في أن تطلب من دمشق موافقة مماثلة، ولم تتوجه إلى مجلس الأمن الدولي لتوفير قاعدة قانونية لعمل التحالف.

وأكد الوزير الروسي استعداد موسكو لتوحيد الجهود مع الدول المنضوية تحت لواء التحالف الغربي من أجل زيادة فعاليات عملية مكافحة الإرهاب في سوريا بجميع جوانبها.

وأعاد إلى الأذهان أن الجانب الروسي اقترح على الأمريكيين منذ بداية العملية العسكرية بسوريا، إقامة تنسيق وثيق، لكن واشنطن لم تقبل إلا اتفاقا محدودا حول الإجراءات الضرورية لتجنب الحوادث غير المرغوب فيها في أجواء سوريا.

وقال إن العسكريين الروس ما زالوا مهتمين بالتنسيق الوثيق فيما يخص الأهداف الإرهابية في سوريا وتبادل المعلومات حول مواقع فصائل المعارضة السورية المسلحة التي ترفض أيديولوجية الإرهابيين وممارساتهم والذين يمكن الاعتماد عليهم باعتبارهم شركاء في محاربة الإرهاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*