لبث الرعب.. "داعش" ترجم امرأة و20 شابا حتى الموت

 
أعدم عناصر جماعة “داعش” امرأة و20 شابا بالرجم حتى الموت بتهمة الدعارة وإقامة علاقة غير شرعية في مدينة الموصل شمالي العراق.

وتعتبر الاعدامات المتواصلة؛ الذريعة نفسها التي تتدرع بها “داعش” لتنفيذ احكامها الدموية من اجل بث الرعب لقمع اي تحرك ضدها.

وحسب “روسيا اليوم” نقلاً عن مصادر في محافظة نينوى شمال غربي العراق، فقد أقدمت الجماعة الارهابية على إعدامهم بطريقة بشعة ورمي جثثهم على قارعة الطريق الرئيس المؤدي إلى قضاء بعشيقة في حي التحرير أمام جامع الزهراء شرقي الموصل.

وأوضحت ذات المصادر، أن أحد عناصر “الحسبة” بدأ يقرأ بيان الإعدام الصادر من قبل ما يسمى بـ”المحكمة الشرعية التابعة لدولة الخلافة” بولاية نينوى أمام جمع من السكان الذين تم جمعهم بالقوة لمشاهدة عملية الرجم حتى الموت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*