لبنان آخر قطعة تُرَكَّب في بازل التسوية في المنطقة

صحيفة السفير اللبنانية:

أكد سياسي لبناني بارز أن “لبنان خارج الطاولة الإقليمية والدولية حالياً، والمعطيات المتوافرة تؤكد أن لبنان هو آخر قطعة تُرَكَّب في “بازل” التسوية في المنطقة. فوضع لبنان يشبه قطعة سلاح، حينما يتم التدريب على فكّها وتركيبها. ففي هذا التدريب، اول قطعة تفك من السلاح هي آخر قطعة يتم تركيبها عند إعادة جمع هذا السلاح”.
وتبعاً لذلك، يقول السياسي المذكور: “بعد اندلاع الازمة السورية، لبنان هو اول قطعة “انفكت” عن سوريا”.
وهل يتحمل لبنان حتى ذلك الحين؟ فكان جوابه: “لبنان هذا، ليس حاملاً، بل هو محمول منذ نشأته، تارة يحمل على هذا الكتف الإقليمية والدولية، وتارة أخرى يحمل على كتف إقليمية ودولية أخرى. وتارة ثالثة يتم التقاذف به بين الكتفين، وبالتالي يستطيع أن يبقى على ما هو عليه إلى ما شاء الله”!

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*