لجنة الانتخابات في فنزويلا :لا استفتاء على عزل مادورو حتى نهاية العام

 

أعلنت اللجنةُ الوطنيةُ للانتخاباتِ أن الاستفتاءَ على عزلِ الرئيسِ نيكولاس مادورو، الذي تطالبُ المعارضةُ بإجرائِهِ لن يحصلَ قبلَ أوائلِ العامِ المقبل.

وأوضحت اللجنة في بيان لها أن موعد إجراء الاستفتاء سيعلن في ديسمبر/كانون الأول المقبل، في حال نجح ائتلاف المعارضة في جمع 20% من إجمالي أصوات الناخبين، خلال الحملة المقرر إجراؤها في فترة ما بين الـ 26 والـ28 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأضافت اللجنة أن الاستفتاء سيعقد، حال تم الحصول على النسبة المطلوبة، في غضون 90 يوما، اعتبارا من وقت إعلان موعده، مستطردة أنه قد يجرى في منتصف الربع الأول من عام 2017.

يذكر أن الاشتراكي نيكولاس مادورو تولى رئاسة فنزويلا خلفا للزعيم الراحل هوغو تشافيز، في أبريل عام 2013، وذلك إثر تنافس حاد مع النائب عن المعارضة الليبرالية إنريكه كابريليس.

وشهدت فنزويلا في فبراير عام 2014 موجة من الاحتجاجات الحاشدة على عدم توفر الظروف الأمنية المطلوبة وتفشي الجريمة في البلاد والأزمة الاقتصادية الخانقة، التي حمل المتظاهرون الحكومة المسؤولية عنها.

وفي ديسمبر 2015، حقق ائتلاف المعارضة، لأول مرة منذ 16 عاما، فوزا عريضا على الحزب الاشتراكي الموحد الفنزويلي الذي يتزعمه مادورو، بـ 109 مقاعد من أصل 164، على خلفية الأزمة الاقتصادية في البلاد، التي ألحقت ضررا كبيرا بشعبية الرئيس.

وأطلقت المعارضة في مارس الماضي حملة للإطاحة بالرئيس مادورو، وفي أوائل أغسطس اعترفت لجنة الانتخابات بصدقية توقيعات أكثر من 1% من الناخبين الفنزويليين (نحو 329 ألف شخص)، أثناء الجولة الأولى من حملة جمع التوقيعات،  بينما تحتاج المعارضة إلى حصد دعم 20% من الفنزويليين على الأقل لعزل الرئيس الاشتراكي عن السلطة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*