لرفعه أذان الفجر.. #إسرائيل تغرّم مؤذّن مسجد في #اللّد المحتلة

palestine-mosque-soldiers

غرّمت بلدية اللد الواقعة تحت الاحتلال الإسرائيلي، الخميس الفائت مؤذّن مسجد الدعوة في حي “شنير” بسبب رفع الأذان الفجر واستعمال مكبّر الصوت، بمبلغ 730 شيكل.
واستندت بلدية اللد إلى ‘قانون مساعد’ لمنع الضجيج، الذي ينص على مخالفة كلّ من يصدر ضجيجًا يضر في جودة حياة المواطنين.
وقال عضو البلدية واللجنة الشعبية، عبد الكريم زبارقة “كنّا قد حددنا اجتماعًا عامًا يجمع كافة الأطياف، إثر طرح مشروع حظر الأذان في الكنيست، إلا أنّ الحاجة الملحّة أجبرتنا على عقد اجتماع طارئ في مدينة اللد”.
وتابع زبارقة “هذه المخالفة غير أخلاقية وغير قانونية، لأن القانون ينص على إنذار لأول مرة قبل المخالفة، والأمر الآخر أنه تم نشر المخالفة في وسائل الإعلام دون علم صاحب المخالفة أنه قد تم تغريمه من قبل البلدية ودون أن يوقع ويمنح فرصة الرد على المخالفة”.
وأضاف “هذا القرار هو مطمع سياسيّ بحت، لتثير بلدية اللد الأجواء في المدينة من أجل مكاسب سياسية بحتة، وفي محاولة لترهيب الناس وخاصة أئمة المساجد والمؤذنين. سوف نتخذ خطوات عملية وسوف ترد بشدة على هذا القرار”.   من جهته، قال الناطق باسم بلدية اللد إنّ “البلدية تعمل في الثلاث سنوات الأخيرة بكل الوسائل والطرق لإيجاد حلٍ لمواجهة هذا الازعاج (صوت الأذان) الذي يسبب خرق فادح في قانون الإزعاج والتسبب بضرر في جودة حياة السكان”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*