لقاء الأحزاب دعا إلى مهرجان سياسي في يوم القدس العالمي

عقد لقاء الأحزاب اللبنانية اجتماعه الدوري في مقر قيادة التنظيم الشعبي الناصري، في حضور الدكتور أسامة سعد وممثلين عن الأحزاب اللبنانية.
وأكد اللقاء في بيان إثر الاجتماع، على موقفه “الثابت بإدانة ما يجري في عالمنا العربي المستهدف من المشروع الأميركي الغربي الاسرائيلي الهادف إلى تفتيت المنطقة مستخدما المجموعات الإرهابية التكفيرية المسلحة التي تعمل بدورها على القتل وتشريد المواطنين العزل ورجال القانون وبالتالي تستهدف تدمير الدول العربية وجيوشها”.

وعبر عن تضامنه “مع الشعوب العربية التي تناضل وتكافح في مواجهة القوى الإرهابية والتكفيرية في كل العالم العربي”.

وتوقف اللقاء أمام الأحداث التي جرت في عين الحلوة مؤخرا، مؤكدا دعمه “للشعب الفلسطيني في قضيته العادلة بالعودة إلى فلسطين”، ومنبها من “المخاطر التي تهدد حق العودة”، داعيا إلى “دعم القوة الأمنية في المخيم للقيام بدورها في حماية الشعب الفلسطيني من بعض العصابات الإرهابية”.

ولمناسبة “يوم القدس العالمي” الذي يقام يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك، توجه اللقاء ب”التحية إلى الشعب الفلسطيني الذي يقاوم الاحتلال الصهيوني، داعيا إلى احياء هذه الذكرى بإقامة مهرجان سياسي في مركز معروف سعد الثقافي في صيدا يوم الجمعة 10-7-2015 الساعة الثانية والنصف من بعد الظهر”.

وأكد دعمه ل”الجيش اللبناني الوطني والقوى الأمنية في مواجهة الإرهاب في لبنان، وعلى دورهم في تثبيت السلم الأهلي، موجها التحية إلى المقاومين الذين يقومون بدورهم في قتال الإرهابيين لتأمين الاستقرار في لبنان ولحمايته من شرورهم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*