لماذا ألغى موقع روسيا اليوم خبر زيارة بوتين إلى الأردن؟

خاص ـ موقع إنباء الإخباري:

رصد موقع إنباء الإخباري صباح اليوم قيام موقع روسيا اليوم بإلغاء خبر وزّعه حول زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى الأردن، ما يثير تساؤلات حول إمكانية إلغاء الزيارة، أو أن يكون لهذه الزيارة ما بعدها، ما يتطلب التعتيم عليها وعلى تفاصيلها.
والمعلوم أن موقع روسيا اليوم تابع لقناة روسيا اليوم التي تعتبر الذراع الإعلامية الأساسية للكرملين في العالم، وسبق أن عبّرت مراكز أبحاث ومؤسسات أميركية كثيرة عن امتعاضها من الدور الذي تلعبه وسيلة الإعلام هذه على مستوى تكوين الرأي العام حتى في دول الغرب.
مراقبون تساءلوا عن إمكانية أن يكون إلغاء الخبر متعلق بإجراءات أمنية ما تزمع المؤسسات الروسية القيام بها تحضيراً لخطوة جريئة يقوم بها بوتين في المنطقة.russiatoday-putin-jordan
بيان الكرملين

وكان الكرملين قد أصدر بياناً ذكر فيه أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يصل إلى عمان، الثلاثاء، ويبحث مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الملف السوري ومواجهة التهديدات الإرهابية المحتملة من قبل تنظيم “داعش”.

وأفاد الكرملين في بيانه، أن الزعيمين سيتطرقان أيضاً إلى المسارات المحورية للتعاون الثنائي وآفاق وسبل تطوره.

وذكر الكرملين، أن الأردن يعد طرفاً من أطراف محادثات فيينا حول الملف السوري، حيث كُلف بوضع قائمة موحدة لمنظمات تنشط في سوريا سيعتبرها المجتمع الدولي إرهابية، وستوضع القائمة على أساس مقترحات بعض أطراف المفاوضات، ومنها روسيا والولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية.

كما أشارت الرئاسة الروسية إلى أن زعيمي البلدين يحافظان على حوار كثيف وصريح فيما بينهما، أما اللقاء المرتقب فمن شأنه أن يصبح حدثاً هاماً في سياق حل الأزمة السورية.

وفي تصريح صحفي، ذكر مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف، أن روسيا والأردن أنشأتا في الشهر الماضي آلية تنسيق بين عسكريي البلدين، مضيفاً أن روسيا تقترح تنسيق عمل هذه الآلية مع المركز المعلوماتي الذي يعمل حالياً في بغداد بمشاركة كل من روسيا وسوريا والعراق وإيران.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أفاد سابقاً، بأن العسكريين الروس والأردنيين سينسقون تحركاتهم عبر آلية عمل مقرها عمان.

ووفقاً لوكالة الأنباء “نوفوستي”، أشار الكرملين إلى أن بوتين وعبد الله الثاني سيبحثان التعاون العسكري الفني بين بلديهما، لافتاً إلى أن هذا التعاون يعد مساراً تقليدياً وفعالاً في العلاقات الروسية الأردنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*