لماذا يجب الامتناع نهائيا عن وضع الخبز في الثلاجة؟

ينصح العديد من الأطباء وخبراء التغذية في العالم بالامتناع نهائيا عن وضع الخبز داخل الثلاجة، ثم إعادة تناوله لاحقا. قد يبدو هذا الأمر غير بديهي، حيث أن اختراع الثلاجات كان لمساعدة البشر في الحفاظ على نضارة الطعام، إلا أن تفسير ذلك يكمن في تعقيدات دورة حياة الخبز نفسها، فهو ينتج ساخنا في البداية ثم يبرد.

والذي يحدث هنا هو أن النشويات الموجودة في الخبز يعاد ترتيب جزيئاتها في ظل السخونة الشديدة لدى عملية الخَبز، وعندما يبرد الخُبز تعود هذه الجزيئات إلى ترتيبها الأصلي، وهو الأمر الذي يُحول الخُبز تدريجيا إلى مرحلة الصلابة وفقدان النضارة ثم التعفن.

أما عند وضع الخبز في الثلاجة، فكل ما يحدث هنا هو أنك تسرّع وتيرة هذه العملية، أي إعادة ترتيب جزيئات النشاء كما في وضعها الأصلي، ما يُسرّع تحول الخبز إلى مرحلة فقدان النضارة ثم التعفن.

وينصح الأطباء وخبراء التغذية وفقا لموقع روسيا اليوم بالابتعاد عن شراء الخبز المُقطع على شكل شرائح، وشراء رغيف الخبز مكتملا، ثم قطع شرائح منه حسب الحاجة، لأن تقطيع الأرغفة إلى شرائح يقلص عُمر الخبز.

وعند الحاجة إلى تخزين باقي الخبز فترة طويلة، ينصح الخبراء بوضعه في وعاء محكم الغلق أو لفه في كيس بلاستيك بعناية، ثم وضعه في فريزر الثلاجة لتجميده، وعند الحاجة إليه، ينصح بتركه فترة قليلة حتى ذوبان الثلج منه تماما، ثم يمكن إعادة تسخينه وتناوله مرة أخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*