لهذه الأسباب .. احذروا البطاطا المقلية برمضان

البطاطا طبق يومي على مائدة الإفطار طوال شهر رمضان، ولكن خبراء التغذية يدعون إلى تجنب تناولها خاصة بعد نهار صيام, ويعتبرون البطاطا المقلية عدوة لكل شخص يسعى إلى إنقاص وزنه والحفاظ على صحته.

وكثيرون يتساءلون بما أن البطاطا نوع من الخضار الغنية بالمواد المغذية فلماذا إضافة القليل من الزيت يجعلها من الأطعمة الضارة؟

بحسب مجموعة من الخبراء في جامعة “ديوك” الأميركية، فإن طريقة تحضير البطاطا المقلية هو ما يفقدها عناصرها الغذائية، بدءاً من عملية التقشير.

فقشور البطاطا تحتوي على معظم فوائدها الغذائية, والتخلص منها يفقدها هذه الفوائد. وإضافة الملح إلى الطعام يزيد مخاطر ضغط الدم ويؤثر على صحة الكلى والعظام. أما عملية القلي فتعد الأضر.

وبحسب الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية، فإن قلي الطعام على درجة حرارة عالية يشكل مادة كيمياوية تعرف بالأكريلاميد وترفع خطر الإصابة بالسرطان.

كما أن القلي يزيد مستوى الدهون والسعرات الحرارية في البطاطا، فعلبة متوسطة الحجم من البطاطا المقلية تحتوي على ما يقارب 400 سعرة حرارية (370) و17 غراماً من الدهون.

وينصح الخبراء محبي البطاطا شيها بالفرن مع القليل من زيت الزيتون, والامتناع عن تحمريها ليصل لونها إلى البني والتقليل من إضافة الملح إليها.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*