ليبيا.. شبح حرب جديدة يخيم على غرب البلاد

اتهمت سلطات طرابلس ما يعرف بـ”جيش القبائل” المتمركز في ورشفانة باستهداف المروحية العسكرية قرب بلدة المايا الثلاثاء 27 أكتوبر/تشرين الأول والتسبب في تحطمها ومقتل جميع ركابها.

وذكر المتحدث باسم رئاسة الأركان الجوية التابعة لحكومة الإنقاذ في طرابلس أن من بين الضحايا عسكريون وموظفون مدنيون، في حين أكد نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي مقتل عدد من قادة التشكيلات العسكرية للمنطقة الغربية في تحطم المروحية.

وفي تطور لاحق، شهدت الأطراف الغربية للعاصمة طرابلس تبادلا لإطلاق النار بين القوات التابعة لسلطات طرابلس وقوات منطقة ورشفانة.

وأعلنت رئاسة الأركان العامة التابعة لحكومة الانقاذ في طرابلس النفير، وطلبت من كافة “كتائب الثوار” الالتحاق بوحداتهم العسكرية استعدادا لطرد “العصابات الإجرامية”، معلنا جنوب غرب طرابلس، حيث تقطن قبيلة ورشفانة، منطقة عسكرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*