ليفني تطالب الكنيست الصهيوني بمحاسبة نتنياهو على إخفاقاته

طالبت وزيرة خارجية الكيان الاسرائيلي السابقة عضو الكنيست عن “المعسكر الصهيوني” تسيبي ليفني، بعقد لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست اجتماعا عاجلا، لمناقشة أبعاد الحملة الإعلامية التي يقودها رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، ضد الرئيس الاميركي “باراك اوباما”، وفي أوساط اليهود الاميركيين.

وفي رسالة الى رئيس اللجنة “تساحي هنغبي” قالت “ليفني”، إن “نشاط نتنياهو قد يؤدي إلى تداعيات خطيرة على العلاقات مع الولايات المتحدة”، واشارت إلى ان “المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والامنية لم يفكر هو الاخر بهذه التداعيات”، مؤكدة “ضرورة تنمية التحالف التاريخي بين “اسرائيل” واميركا، لا العمل على ضربه”.

واضافت “ليفني” ان “على لجنة الخارجية والامن ان تناقش، بدلا من الحملات ضد اميركا الخيارات الموجودة وترقية القدرات العسكرية والامنية بالتعاون مع اميركا لمواجهة مرحلة ما بعد الاتفاق النووي مع ايران”، كما “يجب مناقشة ماهية الاستعدادات الامنية المطلوبة وتوقيتها، خاصة الترتيبات الامنية المطلوبة امام الامم المتحدة، وخاصة اذا تحققت الابعاد السلبية للاتفاق على المستويات المختلفة، وبشكل خاص منح الشرعية لإيران”- وفق ما قالت “ليفني”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*