ماذا حدث قبل ساعات من سقوط الرافعة في المسجد الحرام؟

أكد كبير خبراء الأحوال الجوية في قناة “سي ان ان” براندون ميلر أن الرياح العرضية القوية سبب سقوط الرافعة على جزء من المسعى في الحرم المكي الشريف.

وأوضح ميلر أن درجة الحرارة في مكة المكرمة انخفضت إلى 40 درجة مئوية من أصل 43 قبل ساعتين فقط من الحادث، لكن العاصفة القوية التي ضربت العاصمة المقدسة بعد ذلك قادتها إلى النزول 15 درجة، لتصل إلى 25 درجة مئوية لحظة سقوط الرافعة.

وأضاف أن هذه العاصفة ولّدت في البداية رياحاً تراوحت سرعتها بين 20 و25 كيلومتراً في الساعة فقط، لكن ذلك سرعان ما تغير، إذ ازدادت سرعة الرياح مع دخول عاصفة رعدية لتصل إلى نحو 70 كيلومتراً.

وخلص ميلر إلى أن المطر والرياح عالية السرعة شكلا قوة دفع عرضية على الأرض أدت إلى تحريك الرافعة في شكل قوي وبالتالي سقوطها.

وكانت “المديرية العامة للدفاع المدني” في السعودية أرجعت سقوط رافعة متحركة على جزء من المسعى والطواف في المسجد الحرام يوم الجمعة الماضي إلى “العواصف والأمطار الغزيرة”. وأودى الحادث بحياة 107 أشخاص وتسبب في إصابة 238 آخرين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*