ماذا حصل بين البعثة اللبنانية والاسرائيلية في افتتاح الألعاب الأولمبية؟

lebanon-rio-2016

أكّد رئيس البعثة اللبنانية الى الألعاب الأولمبية “ريو 2016” سليم الحاج نقولا في حديث لصحيفة “النهار” منعه البعثة الإسرائيلية من الصعود في الحافلة نفسها التي اقلت البعثة اللبنانية الى حفل الافتتاح.

وكانت وسائل اعلام اسرائيلية تحدثت عن “منع البعثة اللبنانية في ريو البعثة الاسرائيلية من الصعود الى الحافلة في حادث خطير جداً”.

وروى رئيس البعثة اللبنانية، وهو ايضاً نائب رئيس اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية ورئيس اتحاد كرة الطاولة سليم الحاج نقولا، تفاصيل الحادثة قائلاً: “هناك اكثر من 250 حافلة مخصصة لنقل الوفود من القرية الاولمبية الى حفل الافتتاح، بعد صعودنا الى الحافلة رقم 22 المخصصة للبعثة اللبنانية، اتفاجأ باقتراب البعثة الاسرائيلية للصعود الى الحافلة نفسها، فطلبت من السائق اغلاق الباب لكن المرشد الذي كان برفقة البعثة الاسرائيلية منعه، فاضطررت للوقوف على الباب لسده ولمنع افراد البعثة الاسرائيلية من الدخول علما ان بعضهم حاول الدخول عنوة وافتعال اشكال”.

الحاج نقولا اعتبر ان ما حصل مدبراً ومتعمداً من الاسرائيليين: “لديهم حافلة خاصة بهم كما كل البعثات، فلماذا تعمدوا الصعود في حافلة البعثة اللبنانية؟”.

وكشف ان افراد البعثة الاسرائيلية تعمدوا افتعال الاشكال مع البعثة اللبنانية “للحظة كان حصل اشكال بين افراد البعثتين لولا التزام افراد البعثة اللبنانية الهدوء وضبط النفس والبقاء في مقاعدهم والامتناع عن الاقتراب من الباب”.

رئيس البعثة اكد انه على تواصل دائم ومستمر مع رئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية جان همام الموجود في البرازيل الذي ابلغه وجوب البقاء بعيدين عن البعثة الاسرائيلية والعمل على عدم تأثير الحادث على افراد البعثة اللبنانية.

ولاحقاً اتصل الحاج نقولا بوزير الشباب والرياضة عبد المطلب الحناوي والمدير العام للوزارة زيد خيامي واطلعهما على تفاصيل الحادث.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*