ماذا قال الأمير الصباح في ندائه لأبناء الشعب الكويتي؟

alalam_635720636100478985_25f_4x3.jpg

دعا أمير الكويت، صباح الأحمد الجابر الصباح، أبناء شعبه، إلى “أخذ الحيطة والحذر من المخاطر التي تمر بها المنطقة، واستنباط الدروس والعبر لتلافي تداعياتها”.

وقال الصباح في كلمة وجهها ظهر الخميس، بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، إن “حماية وطننا والحفاظ على أمنه واستقراره، وتجنيبه المخاطر، لن يكون إلا بمزيد من تعزيز جبهتنا الداخلية، وبالتكاتف، والتلاحم” بحسب “القدس العربي”.

وأضاف: “إننا نؤمن بأن الكويت لجميع أبنائها وليست لفئة دون أخرى، فالكل يعيش على أرضها وينتمى لهويتها”.

وتابع: “المواطنة الحقيقية تُقاس بما يُقدم للوطن من عطاء وإخلاص وولاء وتضحية وفداء، فليس الانتماء للوطن شعاراً يتغنى به، بل هو عمل وتفاني للحفاظ على أمنه واستقراره ورفع شأنه”.

وخاطب مواطنيه قائلاً: “لقد أثبتم بجلاء صلابة المجتمع الكويتي في مواجهة الفكر التكفيري المتطرف، وسطرتم أبهى صور الولاء والوفاء لوطنكم بما تحليتم به من روح وطنية عالية، وما أبرزتموه من حرص على تعزيز الوحدة الوطنية، وما أبديتموه من مظاهر التعاطف والتراحم إزاء حادث التفجير الإرهابي الآثم على مسجد الامام الصادق، والذي أسفر عن استشهاد العشرات وإصابة المئات”.

وفجر ارهابي سعودي يُدعى، فهد سليمان عبدالمحسن القباع، نفسه في مسجد الإمام الصادق (عليه السلام)، أثناء صلاة الجمعة  يوم 26 يونيو/ حزيران الماضي، ما أدى إلى استشهاد 27 شخصاً وإصابة 227 آخرين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*