مجلة فرنسية: الكابتاغون سر وحشية مقاتلي داعش ونهمهم الجنسي

اعلنت مجلة”لوكورييه انترناسيونال” الفرنسية الأسبوعية ، إن المخدر يذهب عن مسلحي “داعش” مشاعر الخوف والألم ويضاعف من وحشيتهم ونهمهم الجنسي، وهو بذلك سلاح فتاك يستعمله مقاتلو التنظيم الارهابي ليتحولوا إلى آلات قتل،. لافتةً إلى أن الكثير من المعتقلين لدى التنظيم شهدوا أن المقاتلين كانوا مخدرين وفي حالة غير طبيعية.

وأفادت “لوكورييه انترناسيونال”، أن المعلومات التي تنقلها عن مخدر “كابتاغون” مصدرها عدة صحف بلغارية وأيضا وكالة “ريا نوفوستي” الروسية ووكالة “بارنسا لاتينا” الكوبية وكذلك موقع “تونيزيه نوميريك” التونسي.

وأكدت تقارير صحفية غربية أن مقاتلي تنظيم “داعش” يتعاطون مخدر “كابتاغون” الذي يتم إنتاجه في بلغاريا في قلب “مخابر حلف الأطلسي” الذي يمدهم بقدرة بدنية عالية.

يُشار إلى أن النظام الشيوعي في بلغاريا جعل من تصدير هذا المخدر مصدر ربح وفير مطلع الثمانينيات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*