مجلس النواب اللبناني يفشل للمرة الـ34 في انتخاب رئيس جديد للجمهورية

 

 

فشل مجلس النواب اللبناني اليوم للمرة الـ 34 على التوالي، وبعد مرور أكثر من عام ونصف على الفراغ الرئاسي، في انتخاب رئيس جديد للبلاد خلفا للرئيس المنتهية ولايته في الـ25 من شهر مايو من عام 2014م، العماد ميشال سليمان، وذلك نظرا لعدم اكتمال النصاب القانوني لعقد الجلسة التي كانت مقررة.

وقام رئيس مجلس النواب نبيه بري بإرجاء جلسة انتخاب رئيس للبلاد إلى 8 شباط/ فبراير المقبل لعدم اكتمال النصاب القانوني، حيث حضر جلسة اليوم 36 نائباً، علما بأن النصاب القانوني هو 86 نائبا أي ثلثا أعضاء المجلس المؤلف من 128 نائباً.

يذكر أن هذه الجلسة هي رقم 34 لانتخاب رئيس للجمهورية، حيث بدأت الجلسات في 23 نيسان/ أبريل من العام 2014م والتي كانت الجلسة الأولى والوحيدة التي عقدت بحضور 124 نائباً، وقد حصل خلالها آنذاك كل من الدكتور سمير جعجع رئيس حزب القوات اللبنانية ومرشح قوى (الـ14 من آذار) على 48 صوتا، والنائب هنري الحلو مرشح كتلة (اللقاء الديمقراطي) على 16 صوتا، و52 ورقة بيضاء، وصوت واحد للرئيس اللبناني الأسبق أمين الجميل رئيس حزب الكتائب و7 أوراق ملغاة.

وتتداول وسائل الإعلام اللبنانية أسماء مقترحة للرئاسة اللبنانية من بينهم النائب ميشال عون، والوزير السابق جان عبيد، ورياض سلامة حاكم مصرف لبنان، والنائب روبير غانم، والنائب سليمان فرنجية، وبطرس حرب وزير الاتصالات اللبناني، والعماد جان قهوجي قائد الجيش اللبناني وغيرهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*