محققو الاسلحة الكيميائية يبدؤون تحقيقاتهم في سوريا مطلع الشهر المقبل .

 

أعلنت الامم المتحدة أن فريق المحققين الدوليين المكلفين تحديد المسؤولين عن الهجمات الكيميائية التي وقعت في سوريا سيبدؤون تحقيقاتهم الميدانية في مطلع مارس المقبل.

وقالت رئيسة الفريق الارجنتينية فيكتوريا غامبا، المتخصصة في نزع الاسلحة الكيميائية، امام مجلس الامن أمس الاثنين ان فريقها وضع قائمة بسبع هجمات كيميائية محتملة تقرر ان تكون لها الاولوية للتحقيق فيها. واضافت ان خمسا من هذه الهجمات السبع وقعت في محافظة ادلب، اما الهجومين الباقيين فوقع اولهما في كفرزيتا في محافظة حماة وثانيهما في مارع.

وكانت الدول الغربية الكبرى اتهمت النظام السوري بالوقوف خلف الهجمات الثلاث الاولى الواردة في هذه القائمة، في حين ان المتهم بالهجوم الكيميائي على مارع والذي تم باستخدام غاز الخردل هو تنظيم الدولة .

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*