محلل امني: قضاء بيجي اصبح مقبرة لـ"داعش" بفعل ضربات كتائب حزب الله

 

 

أكد المحلل الامني وهاب الطائي ان قضاء بيجي اصبح مقبرة لـ”داعش” بفعل ضربات كتائب حزب الله , مشيراً إلى ان “داعش” خسرت اغلب قياداتها في بيجي.

وقال الطائي في حديث مع قناة “الاتجاه ” ان قضاء بيجي اصبح مقبرة لـ”داعش” عبر المعارك التي حصلت فيه التي يخوضها مجاهدو كتائب حزب الله , وان “داعش” خسرت اغلب قياداتها ومقاتليها في القضاء, مبيناً ان بيجي اخذ وقتا طويلا لتحريره بالكامل من “داعش”.

واضاف الطائي ان القطعات الامنية تتقدم نحو محور الصينية والبو جواري لتأمين المحافظة, وان المناطق الشمالية لصلاح الدين كان يراد بها ان تكون رخوة لاستنزاف القطعات العسكرية.

وتابع ان فصائل المقاومة الاسلامية والمتطوعين والقوات الامنية يعدون العدة لتأمين القضاء بالكامل لما يمثله من موقع استراتيجي يقع في وسط الطريق الواصل إلى الموصل.

هذا وقتل مجاهدو كتائب حزب الله ، الاربعاء 17 حزيران 2015، العشرات من عناصر داعش الوهابية في مركز قضاء بيجي .

وافاد مراسل الاتجاه ان مجاهدي كتائب حزب الله قتلوا العشرات من عناصر ” داعش ” بعملية نوعية استغرقت 11 ساعة في مركز قضاء بيجي ، مبيناً ان جثث عناصر ” داعش ” تملأ شوارع شمالي بيجي ومركزها واغلبهم شيشانيون واتراك واوربيون واكراد .

هذا وقد اكدت استخبارات كتائب حزب الله ، ان قوة النخبة بداعش ” الاجانب المرتبطون بالخليفة ” انهارت شمالي مركز بيجي بعد مقتل عدد كبير منها وهروب الباقين للفتحة ومنطقة الـ600 عبر النهر .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*