محمد بن سلمان يتجه إلى بروكسل لترويج التدخل البري في سوريا

من المتوقّع أن يُشارك ولي ولي العهد محمد بن سلمان في اجتماعات حلف شمال الأطلسي يومي الأربعاء والخميس، الـ10 والـ11 من فبراير، في العاصمة البلجيكية بروكسل، وذلك بهدف “الترويج لمبادرة المملكة بإرسال قوات برية إلى سوريا لمحاربة داعش، بحسب ما قالت صحف سعوديّة.

صحيفة “عكاظ” نقلت عن مصادر لم تسمّها بأن محمد بن سلمان سيعرض في بروكسل تفاصيلَ ما سُمّي بالتحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب، والذي أعلن عنه ابن سلمان قبل نحو شهرين بشكل مفاجيء.

وفي حين رحّبت واشنطن باستعداد الرياض لإرسال قوات برية إلى سوريا، إلا أن وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر قال إن المقترح السعودي سيتم مناقشته خلال اجتماعات بروكسل، وبحضور ابن سلمان.

يذهب محللون إلى أن الشّاب الذي يطمح عاجلاً في كرسي الحكم، يُعوّل على التحالف الجديد ضد الإرهاب ليكون البديل السعودي لمواجهة الإرهاب، وهو تحرُّك تسعى من خلال المملكة لدحض الاتهامات المتكررة الموجهة إليها على المستوى الدولي بكونها تمثل البيئة الحاضنة للإرهاب، إلا أنّ الوضع الميداني المتسارع في سوريا،

وفي غير صالح الجماعات الموالية للسعودية؛ يُشكّل عاملاً إضافياً للاندفاعة السعودية الجديدة باتجاه التدخل البري، والذي سيظلّ محاطا بشكوك لا تنتهي نظراً للوضع الداخلي والخارجي الذي لا يُسعف الرياض على مدّ أرجلها في وقتٍ يشتعل لحافها في اليمن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*