مخابرات اسرائيل منشعلة في منع وقوع عملية استشهادية؟!

صحيفة المنار الصادرة في فلسطين المحتلة عام 1948:
تقول دوائر دبلوماسية أن جهاز المخابرات الاسرائيلي منشغل اليوم في منع حركتي حماس والجهاد الاسلامي، من تنفيذ عملية انتحارية تكون الاولى في الموجة المتجددة من الهبّة الشعبية في الاراضي الفلسطينية، ولهذا السبب قامت المخابرات الاسرائيلية بتكثيف نشاطها في مناطق الضفة  الغربية وفي بؤر تواجد خلايا حماس والجهاد، في حالة يمكن وصفها بـ “السباق مع الزمن”.

وتضيف هذه الدوائر لـ (المنـار) أنه في نفس الوقت لا يخفي جهاز المخابرات الاسرائيلي حقيقة صعوبة منع العمليات الفردية التي قد تأخذ أشكالا أخطر وأصعب في هجوم السكاكين، باتجاه هجمات بالاسلحة النارية الفردية.
وحول شكل الرد الاسرائيلي على هجوم داخل العمق الاسرائيلي، افادت الدوائر ذاتها بأن الجواب على ذلك وشكل الرد ما يزال قيد البحث والدراسة من اجراءات عقابية واستهداف مباشر للمناطق التي يخرج منها المسلحون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*