مخيمات لبنان.. اقتتال دموي لمواصلة تنفيذ مخطط التوطين!!

بمشاركة أمريكية وتنسيق مع اسرائيل تكثف المملكة الوهابية السعودية جهودها وتحركها، لمواصلة تنفيذ مخطط توطين اللاجئين الفلسطينيين، الذي بدأته من خلال عصاباتها الارهابية في سوريا، عندما أقدمت على تهجير أعداد كبيرة من اللاجئين الفلسطينيين من المخيمات تحت السلاح وارتكاب المجازر والمذابح، وتوجيههم نحو بعض الدول، بعد اقامتهم في مخيمات النزوح.

وكشفت مصادر مطلعة لـ (المنـار) أن النظام الوهابي السعودي، يقوم حاليا، بتنفيذ مخطط مدروس مع جهات أخرى في المنطقة والساحة الدولية، لتفجير المخيمات الفلسطينية في لبنان، ونشر الفوضى والاقتتال فيها، من خلال مجموعات مسلحة، تتلقى الدعم والتمويل من الرياض، وذلك، لدفع اللاجئين في هذه المخيمات الى مغادرتها، لتتلقفهم جهات باتت جاهزة لتوظيفهم خارج لبنان، وتشارك في هذا المخطط مجموعات ارهابية، تحمل اسماء متعددة، اضافة الى جماعة الحريري وجعجع.
وتضيف المصادر، أن تنفيذ مخطط توطين اللاجئين الفلسطينيين هو خطوة ضرورية للمضي في تمرير حل تصفوي للقضية الفلسطينية، حيث تشكل قضية اللاجئين عقبة صعبة في طريق ذلك، وتشير المصادر هنا، الى أن ما يسمى بـ “الربيع العربي” وتشكيل العصابات الارهابية التي ترعاها تمويلا دول الخليج وبشكل خاص المملكة الوهابية السعودية يهدف في النهاية الى تصفية القضية الفلسطينية بما يخدم المخططات الاسرائيلية وأمن اسرائيل، وهذا ما تعهدت به عدة جهات على رأسها النظام الوهابي في الرياض، الذي ترى في ذلك، مدخلا لتزعم العالم العربي.
وأكدت المصادر أن المرحلة القادمة سوف تشهد اقتتالا دمويا، داخل المخيمات الفلسطينية، يدفع اللاجئين الفلسطينيين الى مغادرة مخيماتهم، وفق ما تخطط له مملكة آل سعود.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*