مدير عام وزارة خارجية العدو في تركيا لتأكيد ’متانة العلاقات بين الطرفين’

 

وصل المدير العام لوزارة خارجية العدو الصهيوني دوري غولد إلى تركيا يوم أمس الاحد، وذلك في أول زيارة له إلى العاصمة التركية منذ 5 اعوام، لتأكيد متانة العلاقات بين الطرفين وتوحدهما في مواجهة الإرهاب والتحديات الإقليمية المشتركة، حسبما افادت وسائل إعلام صهيونية.

وقد أجرى غولد سلسلة لقاءات مع مسؤولين أتراك، قدّم خلالها شكر كيانه المحتل لتركيا على العلاج والمعاملة التي تلقاها الجرحى الصهاينة بعد الانفجار في اسطنبول.

المدير العام لوزارة خارجية العدو الصهيوني دوري غولد

المدير العام لوزارة خارجية العدو الصهيوني دوري غولد

والتقى غولد بنظيره التركي فريدون سينيرلولو، وقال إنه “لا يوجد أي مبرر لاستخدام العنف من أجل دفع أجندة سياسية”، مؤكدًا ان “إسرائيل وتركيا تقفان اليوم في جبهة واحدة أمام الإرهاب وتواجهان تحديات إقليمية مشتركة”.

وفي سياق متصل، توقعت مصادر لإعلام العدو أن “يبحث الطرفان التركي والإسرائيلي سبل دفع المصالحة بينهما”، كما يتوقع أن “يجتمع غولد برؤساء الجالية اليهودية في اسطنبول”.

من جهة أخرى، ذكرت وسائل اعلام “اسرائيلية” أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أرسل رسالة تعزية لرئيس الكيان المحتل رؤوفين ريفلين، بمقتل الصهاينة الذين قضوا في الانفجار الانتحاري في اسطنبول.

وكان الكيان الصهيوني قد أوصى أمس الأحد رعاياه بعدم السفر إلى تركيا غداة الهجوم الانتحاري الذي أسفر عنه مقتل ثلاثة من مواطنيه، وإصابة عشرة آخرين في اسطنبول.

وأفادت وسائل الاعلام بأن بيان مكتب مكافحة الإرهاب، قال :”إن هذه الهيئة التابعة لمكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو رفعت مستوى تحذيراتها المتعلقة بالسفر وأوصت بتجنب الزيارات إلى تركيا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*