مذنب يقترب من الأرض الأسبوع المقبل

 

سيشهد مراقبو النجوم في نصف الكرة الأرضية الشمالي عرضًا مذهلٍ لمذنب أخضر مشع يقترب من الأرض الأسبوع المقبل.

وستخرج الصخور الفضائية الجليدية، والتي يطلق عليها اسم “المذنب الخطي”، خلال الأسبوع المقبل لتكون أكثر إشراقًا بحوالي 100 مرة مما يتوقعه علماء الفلك.

وقد شهد المراقبون في نصف الكرة الجنوبي، في وقت سابق من هذا الأسبوع، على رؤية هذا المذنب.

مذنب يقترب من الأرض
مذنب يقترب من الأرض الأسبوع المقبل

ويتحرك المذنّب الخطي بسرعةٍ حاليًا، باتجاه نصف الكرة الشمالي، وسيحتاج المراقبون إلى مناظير للحصول على عرض جيد في ظل وجود القمر المكتمل في السماء، كما سيكون عليهم التواجد في موقع خالٍ من التلوث الضوئي قبل ساعة ونصف على الأقل من شروق الشمس، حيث يتحرك المذنب بين برجي القوس والعقرب الواقعين في الجزء الجنوبي من السماء قبل حلول الفجر.

وستكون أولُ الأشياء الملاحظة، نجمةٌ ساطعة في قلب برج العقرب، بالإضافة لكوكبي زحل والمريخ، وسيكون المذنب على يسار هذا الثلاثي في خط مع المريخ وزحل وعلى طول خط يربط بين زحل وقلب العقرب في 31 من آذار/مارس الحالي.

وفي هذا السياق، يوضح أحد كبار محرري “سكاي وتلسكوب” كيلي بيتي، أن ضوء المذنب لن يكون مركزًا في نقطة واحدة وسيكون منتشرًا، وأبهت بآلاف المرات من ضوء القمر، كما سيكون المذنب الخطي بلون أخضر، ومن المحتمل أن لا يكون واضحًا إلا حال تمت مشاهدته من خلال التلسكوب.

وقد مرَّ هذا المذنب على بعد 3.3 مليون ميل من الأرض في 21 آذار/مارس)/، وهو الآن يتحرك بعيدًا من كل من الأرض والشمس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*