مرصد حقوق الانسان : بريطانيا مسؤولة عن تدريب جلاوزة النظام السعودي

كشف مرصد لحقوق الانسان مقره لندن، عن دور الحكومة البريطانية في تدريب جلا وزة النظام السعودي على طرق التعذيب مقابل ملايين الباوندات.

فخلال تقرير لمركز” ديبريو ” للدفاع عن حقوق الانسان اميط اللثام عن تدريب مئات العملاء ووكلاء الامن والجلاوزة السعوديين خلال السنوات الاربع الماضية من قبل ضباط بريطانيين. واعتمد المركز في تقريره على تقارير لقناة “بي بي سي” والتي ذكرت انه منذ عام 2012 التحق 270 ضابط شرطة سعودي بدورات خاصة تابعة لكلية الشرطة البريطانية ضمن عقد يقدر بـ 2 مليون و 700 الف باوند.

كما واستقدم 26 ضابط شرطة بريطاني لتدريب القوات السعودية.

وفي معرض اعرابها عن قلقها من ارتفاع معدل الاعدامات وسائر موارد انتهاك حقوق الانسان والتي ترتكبها قوات ال سعود كالتعذيب لاخذ الاعترافات اضاف المرصد الحقوقي ان التحقيقات اثبتت ان 72% من الاشخاص الذين اعدموا مؤخرا في السعودية لم يرتكبوا جرائم تستحق هذا الحكم وان معدل الاعدامات في اطراد اذ بلغت 158 حالة عام 2015 فيما كانت عام 2014 ، 88 حالة وشدد “مايافوا ” مسؤول قسم المتابعة لحالات الاعدام في مركز ” ديبريو” على ان الحكومة عليها توضيح الاستفسارات حول العلاقة بين الشركة البريطانية وقوى الامن السعودية المتورطة بانتهاكات لحقوق الانسان . وبالنظر لتصاعد حالات الاعدام والتعذيب في السعودية ، واللجوء الى العنف في الاستنطاق وفي محاكم سرية ، وحضور الفتية بينهم لايمكن قبول تجنب الحكومة من كشف تفاصيل التعاون الامني مع السعودية وعلى وزير خارجية بريطانيا ان يرد على علة صمت بريطانيا عن هكذا سلوكيات مستهحنة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*