مسؤول "أحرار الشام": لن نتراجع عن القضاء على "جند الأقصى"

أكد المسؤول العام لـ”حركة أحرار الشام” المدعو أبو يحيى الحموي أن حركته لن تتراجع عن معركتها بالقضاء على “تنظيم جند الأقصى” واستئصالهم، مهدداً إياهم إن حاولوا تجميع أنفسهم بالقضاء عليهم مرة ثانية.
و قال أبو يحيى الحموي في كلمة مسجلة إن: “أعظم رزية منيت بها الثورة منذ انبلاج فجرها هي داء الغلو، وأول طعنة غلو تعرضت لها الثورة كانت عبر تنظيم داعش”.
وأشار الحموي إلى أن مقرات “الجُند” أصبح يقصدها جميع مؤيدي تنظيم داعش، وأن الجُند تخلفوا عن معظم المعارك التي تخوضها الفصائل وأشغلوا عناصرهم بنشر الغلو وتكفير الفصائل والعمل الأمني عليهم.
وأوضح أنه بعد متابعة المكاتب الأمنية للفصائل مصدر السيارات المفخخة والعبوات الناسفة، ومسبب الاغتيالات التي استهدفت قادة الفصائل في ريف إدلب، تبيّن أن مصدرها مقراتهم، علاوةً على أنه أصبحوا قناة عبور إلى مدينة الرقة المعقل الرئيسي لداعش.
وأكد أن غلوهم وإفسادهم جعل ضرورة إنهاءهم محل إجماع كافة الفصائل بلا استثناء، لافتاً إلى تغاضيهم عن الحوادث السابقة، والتي كان يتدخل أهل العلم لحلها، مشيراً إلى أن العمل جارٍ على ملاحقة قادتها ورؤوس الغلو فيها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*