مسؤول اقتصادي:الظروف متوافرة للمزيد من تعزيز العلاقات بين طهران وبكين

IranChina

اشار رئيس مجموعة الصداقة الايرانية الصينية احد محمدي الى الاجواء الايجابية المتوفرة لايران بعد الاتفاق النووي وتاييد خطة العمل المشترك الشاملة قائلا ان هذه الاجواء وفرت ظروفا ملائمة اكثر من ذي قبل لتعزيز العلاقات بين طهران وبكين.

وقال احد محمدي خلال كلمة القاها في المؤتمر السنوي السادس للعلاقات بين ايران والصين في بكين ان هذه العلاقات هي اليوم على اعتاب دخول مرحلة جديدة.

واضاف ان ايران والصين باعتبارهما من اهم الدول التي اسست طريق الحرير يجب ان تكونان اللاعبين الرئيسيين لاحياء هذا الطريق بما في ذلك في المجال الاقتصادي والثقافي.

واشار الى ترحيب الحكومة الايرانية باي استثمارات في البنى التحتية للسياحة واكد على ضرورة التعاون بين طهران وبكين في انتاج النتاجات الثقافية المرتبطة بموضوع طريق الحرير.

واشار الى الزيارة المرتقبة للرئيس الصيني الى ايران واقترح بان تلعب مجموعتا الصداقة بين ايران والصين دورا فاعلا في سياق مشروع احياء طريق الحرير من خلال تخطيط وتنفيذ بعض المشاريع الثقافيه نظرا الى زيارة الرئيس الصيني الى ايران.

وعقد الموتمر السنوي السادس للعلاقات بين ايران والصين السبت بمشاركة عدد كبير من ناشطي البلدين في المجالات الاقتصادية والثقافية والعلمية في بكين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*