مسؤول سوري رفيع يؤكد حصول لقاء بين مملوك وبن سلمان

 

أكد مسؤول سوري رفيع، وفق صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية، أن لقاء جمع رئيس مكتب الأمن القومي السوري علي مملوك، وولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الشهر الماضي في الرياض، بوساطة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأشار المسؤول السوري، وفق الصحيفة على موقعها الالكتروني، يوم امس الأحد، إلى أن “مملوك توجه إلى السعودية الشهر الماضي تلبية لدعوة من بن سلمان وذلك بوساطة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين”.

وكشفت موسكو مؤخرا أن من غير المستبعد أن يعقد لقاءات بين الحكومة السورية ومسؤولين سعوديين، في وقت طرح بوتين مبادرة لتشكيل تحالف إقليمي لمحاربة الإرهاب يشارك فيه النظام السوري ودول في المنطقة بينها السعودية وإيران.

وكانت صحيفة “الأخبار” اللبنانية قد ذكرت يوم الجمعة الماضية أن مملوك زار الرياض على متن طائرة روسية، والتقى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بحضور رئيس الاستخبارات السعودية ومسؤول روسي رفيع.

وأوضحت “الأخبار”، أن مملوك أعرب خلال اللقاء عن الأسف لأن التواصل بين بلدين بات يحتاج الى وساطة، محملاً السعودية المسؤولية الكاملة عن كل ما جرى في سوريا من تدمير وتخريب ودعم للإرهاب وتمويله، وشراء ذمم بعض العشائر منذ وقت طويل وتشجيع الانشقاق في الجيش السوري.

ولفت إلى أنه رغم مسؤولية السعودية عن كل ما حصل في سوريا، لم تتعرض سوريا للسعودية كدولة في تعاطيها السياسي والاعلامي.

وتتهم دمشق السعودية، فضلا عن دول عربية وغربية، بدعم وتمويل إرهابيين ومتطرفين في سوريا، مطالبة مجلس الأمن بإتخاذ إجراءات حاسمة تتضمن معاقبة مرتكبي الإرهاب والدول الداعمة للمسلحين.

من جانبه، قال بن سلمان، موجها الكلام لمملوك، “في كثير من الأوقات كانت لديكم فرصة لإصلاح الامور لكنكم لم تستمعوا إلى صوت شعبكم، مشيراً الى أن مشكلتنا الأساسية معكم، منذ وقت طويل، أنكم رضيتم أن تكونوا جزءاً من الحلف الإيراني الذي نرى أن له أطماعاً في المنطقة تهدّد كياناتنا”.

وختم بن سلمان حديثه متمنياً لو يكون هذا اللقاء “فاتحة ليسمع بعضنا بعضاً”، وتم الاتفاق على استمرار التواصل من دون تحديد أي موعد أو تسمية أي مندوبين عن الطرفين، بحسب الصحيفة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*