مسؤول: منشورات سعودية حذرت من استهداف كل من تبقى في صعدة


وصف مدير عمليات صعدة، الدكتور حسن المؤلف، الوضع في المحافظة بـ”المأساوي والرديء”، مطالباً المجتمع الدولي وكل المنظمات الإنسانية النظر إلى ما يتعرض له أبناء صعدة من إبادة جماعية من قبل السعودية، بعين العدالة وعدم الالتفات إلى أموال الرياض.
وقال الدكتور المؤلف، في اتصال أجرته معه وكالة “خبر”، مساء الأحد 10 مايو/آيار 2015، إن صعدة أصيبت بالشلل التام نتيجة التصعيد السعودي والقصف العشوائي الذي يستهدف كل شيء، وأن هناك إبادة جماعية.
وأضاف، أن معلومات وصلته، السبت، تفيد بأن منشورات أسقطها الطيران السعودي تحذر من استهداف كل من تبقى في مدينة صعدة.
ونوه مدير عمليات صعدة، إلى أن القصف السعودي استهدف كل شيء في المحافظة، وأنها تعيش وضعاً لا يمكن تخيله، مشيراً إلى أنه لم يتمكن من مغادرتها إلا من لديهم “قدرة مالية، على تكاليف الانتقال، بسبب انعدام وسائل المواصلات والارتفاع الخيالي في أسعار الوقود”.
ويوم الجمعة 8 مايو، أعلنت السلطات السعودية كل مناطق صعدة، هدفاً عسكرياً، داعية المواطنين المدنيين إلى المغادرة.
وتتعرض محافظة صعدة لمئات الغارات المتواصلة وقصف صاروخي ومدفعي من قبل العدوان السعودي.
وقال مدير عمليات صعدة الدكتور المؤلف، إنه لا توجد أي احصاءات بأعداد الضحايا بسبب انقطاع خدمات الاتصالات التي جعلت المحافظة معزولة عن العالم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*